خطوات متقدمة في التواصل مع العملاء عند الأزمات

هل قمت بإعداد خطة التواصل مع العملاء عند الأزمات حتى الآن؟من أجل مواجهة أسئلة العملاء ومخاوفهم وطلباتهم في ظل أزمة COVID-19، سيكون من الافضل إعداد خطة تواصل محكمة للحفاظ على الثقة والعلاقة الجيدة مع عملائك لأن الأزمة تؤثر على العديد من العملاء إن لم يكن جميعهم!
قد تؤثر الأزمة على عملك من خلال زيادة التواصل أو قلته أو عدمه على الإطلاق.
ستقرأ هنا في هذه المدونة قائمة بأفضل النصائح العملية التي يجب مراعاتها أثناء تطوير خطة التواصل الخاصة بك:

١. كن لييناً ✅
قم بتهدئة عملائك واعتذر عن الوضع الحالي وعن عدم إنتاجية الفريق كالمعتاد وقم بتذكيرهم بأننا جميعًا على نفس القارب.

 

٢. كن فعالاً في محادثتك 👔
يحتاج الآن أصحاب الأعمال، الموظفون، المديرون إلى طريقة تواصل فعالة مع شركائهم لأن العمل يبدو مختلفًا في الوقت الحاضر أكثر من المعتاد؛ بما أن الفريق يعملون من منازلهم ، وآخرين عالقين في بلدان أخرى، و الشركات في حالة توقف تام ،بينما هنالك شركات أخرى تعمل بعدد ساعات عمل إضافية.
وبالتالي، يجب أن يكون هنالك طريقة تواصل فعالة واستباقية من خلال تزويد العملاء والشركات بالإجابة حتى قبل أن يطلبوا ذلك.
يمكنك استخدام Skype أو Zoom للاجتماعات الإلكترونية، وللبقاء على تواصل استخدم وسائل التواصل الاجتماعي، وللإجابة على اسئلتهم انشئ مقاطع فيديو تجيبيهم على استفساراتهم او ارسال مدونة من خلال البريد الإلكتروني.

 

٣. قم بتقوية علاقتك بالعملاء 🔰
أخبر عملائك بأنهم مهمون بالنسبة لك وللشركة.
خلال فترة الإغلاق في بعض البلدان ، شاهدنا بعض الأمثلة الرائعة حيث قامت بعض محلات البقالة، مؤسسات بيع المواد الغذائية، والصيدليات بتوفير خدمة التوصيل المجانية. كما اقدمت شركات أخرى بتوفير دورات تعليمية مجانية وأخرى بتوفير تجربة مجانية للبرنامج او التطبيق وذلك من أجل دعم سياسة حظر التجول “البقاء في المنزل”، بالتالي هو وضع يكسب فيه الجميع.

يمكنك استخدام نفس النهج في عملك، والتفكير كيف يمكنك أن تقدم لعملائك منتجًا مجانيًا، خدمة، أو زيادة المميزات في خدمتك التي من شأنها أن تساعد في تعزيز أعمالهم و الحفاظ على انتاجهم أثناء الأزمة، وسوف يقدرونها لك بالتأكيد!
أو فكر في كيفية دعم أي سياسة أمان تمامًا مثل “البقاء في المنزل”أو كما هو مذكور “التباعد الاجتماعي” حيث رأينا أسماء العلامات التجارية الكبيرة تعدل شعاراتها للترويج لتلك السياسة.

 

٤. التأثير على جمهورك 🧲
خلال هذه الأوقات العصيبة، يحتاج العديد من الشركات والأشخاص إلى الدعم من بعضهم البعض. اتخذ زمام المبادرة وشجع التبرع او دعم أو تسهيل الأعمال التجارية مع عملائك و شركائك.

 

٥. مراجعة المحتوى الخاص بك 📝
يمكنك زيادة قيمة عملك ضمن شركائك من خلال دعم وتعزيز مسؤوليتك الاجتماعية. يعد المحتوى الآن أفضل طريقة للتأثير على الأشخاص، لذا قم بمراجعة المحتوى الخاص بك على جميع الوسائل التي تتواصل بها مع عملائك مثل البريد الإلكتروني، وسائل التواصل الاجتماعي، أو حتى البريد الصوتي.

 

٦. استخدام التكنولوجيا 🖥
تحاول كل مؤسسة أو شركة ناشئة إيجاد طريقة للنجاة أثناء الوباء. تستخدم العديد من البلدان التقنيات والذكاء الاصطناعي لمحاربة الفيروس كما فعلت الصين عندما استخدمت الروبوتات لتوصيل الإمدادات الطبية، أو حكومة كوريا الجنوبية عندما استخدمت الاقمار الصناعية جي بي اس للهواتف المحمولة لتتبع حاملات الفيروسات المحتملة.

من ناحية أخرى، لا يغادر الأشخاص منازلهم وبالتالي يطلبون احتياجاتهم عبر الإنترنت، مما يعد فرصة للشركات لبدء اعمال
التجارية الإلكترونية ودراسة كيفية تحويل المنتجات او الخدمات الكترونياً.
كما ترون في الوقت الحاضر، حولت العديد من القطاعات متاجرها الغير المتصلة بالإنترنت إلى متاجر عبر الإنترنت مثل محلات البقالة والصيدليات، في حين أن نظام التعليم أصبح يعتمد تمامًا على التكنولوجيا؛ سنشهد بالتأكيد المزيد من القطاعات التي تتحول إلى التكنولوجيا لحل العديد من المشاكل التي قد تنشأ عن الوضع الحالي
إذن ما هو نموذج عملك التالي للتعامل مع هذا الاتجاه؟

 

الخاتمة. 🧪
ستساعدك الخطوات التم طرحها في إنشاء خطة التواصل الخاصة بك.
يحتاج كل جزء من الخطة إلى دور فريق معين، وإن دمج النقاط المذكورة أعلاه في استراتيجية عملك سيساعدك بالتأكيد على تعزيز علاقتك مع عملائك ويمنحهم الشعور بأنك تدعمهم خلال هذه الأوقات العصيبة؛ هذا سيجلب لعملك سمعة جيدة للغاية.

Share this post