هل تستخدم التكنولوجيا في مواجهة أزمة كورونا؟

وسط تطبيق الإغلاق الكامل في جميع أنحاء العالم بسبب أزمة فيروس كورورنا، هل لاحظت متاجر بيع المواد الغذائية المجاورة تقوم بتغيير طريقة عملها ؟🏬
يقوم العديد من هؤلاء بتغيير نماذج أعمالهم من خلال الاعتماد على الخدمات عبر الإنترنت باستخدام مواقع التجارة الإلكترونية / تطبيقات الجوال؛ حيث يمكنك طلب كل ما تحتاجه وتسليمه حتى باب منزلك.
كل هذا يمكن القيام به بنقرات بسيطة على هاتفك المحمول📲!

هل أنت أحد الموظفين الذين يعملون من المنزل بسبب تفشي فيروس كورونا؟ وهل هي المرة الأولى التي تقوم فيها بدوام كامل عن بعد؟👨💻
هل تعمل في قطاع التعليم وانتقلت من التعليم  التقليدي إلى استخدام منصات التعلم عن بعد ؟

عندما بدأت الحكومات في فرض “العزل الإجتماعي” الحجر الصحي للمساعدة في إبطاء انتشار9COVID-1، تأثر العديد من القطاعات بما في ذلك القطاعات المذكورة أعلاه. الوضع الحالي يجبر الشركات على تحويل عملياتها رقميا لتكون عبرالإنترنت، من أجل البقاء على قيد الحياة، وهذا بالتأكيد له فوائد أخرى من وجود الخدمات الكترونياً،والتي توفر المال، وتوليد الإيرادات وتبسيط العمليات🦠.

يتساءل الجميع الآن عن النهاية وطريقة محاربة الفيروس من أجل إعادة دورة الإنتاج إلى المسار الصحيح. نظرًا لتأثر العديد من الشركات بسبب هذا الوباء، فإنها تكتشف طرقًا للبقاء على قيد الحياة خلال هذه الأزمة.
إن استخدام التكنولوجيا هو أفضل وأنسب طريقة لمساعدة الشركات والشركات الناشئة على البقاء خلال هذه الأوقات العصيبة. يفكر الجميع في كيفية رقمنة منتجهم أو خدمتهم، وهنا يأتي دورنا👋.

كما تعلم بالتأكيد، Repzo هو تطبيق يتتبع ويراقب الموظفين الميدانيين مثل المديرين التنفيذيين للمبيعات والتجار والممثلين الطبيين وموظفي التفتيش وموظفي التسويق وموظفي الصيانة وأي موظف تتطلب وظيفته خارج مكان العمل. في وقت لاحق، قررت إدارة Repzo  دعم الشركات الأخرى لتكيف مع الوضع الحالي في أنسب طريقة ممكنة.

نقدم لكم منتج Repzo الجديد، “Repzo Cart”  الذي يسمح ببساطة لأي شركة بتحويل عملها عبر الإنترنت وأن يكون يكون لديهم  تطبيق باسمهم وموقع إلكتروني خاص بهم للتسوق عبر الإنترنت. ومما يعتبر الأكثر راحة دون الحاجة إلى استثمار الوقت أو المال أو الجهد في بناء تطبيقات خاصة بمتجرهم وباسمهم  الخاصةأما بخصوص خدمة الاشتراك الشهري تكلف 150 دينار فقط شهرياً حيث يمكن أن يكون تطبيقك جاهزًا في يومين فقط!🛒

خاتمة
يجب على الشركات التكيف مع التكنولوجيا من أجل البقاء على قيد الحياة في هذا  الوضع. هل تعتقد أن تفشي الفيروس سيغير طريقة عمل الشركات حتى بعد انتهاء الأزمة، وتعود الحياة إلى طبيعتها؟

Share this post